صنعاء.. بائع قات بقرار من «يويفا»

صنعاء.. بائع قات بقرار من «يويفا»

 

 

 

مارش الحسام

خاص: YNP- في خضمّ أزمة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، فقد الملايين حول العالم وظائفهم، بل إن كثيراً من اليمنيين فقدوا مصادر رزقهم. والسبب أحيانا يكون من خارج الحدود، ولا علاقة له بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها حكومة صنعاء، ولكن لها علاقة بالإجراءات التي اتخذتها بعض الدول الأوروبية.

فجائحة «كورونا» التي تفتك بالقارة العجوز دفعت مالك إحدى الاستراحات إلى إغلاقها واللجوء إلى بيع القات.

استراحة "ميلانو" الواقعة في جولة عشرين بشارع هائل في أمانة العاصمة، والتي كان يرتادها عشاق الرياضة والمولعون بكرة القدم وبالأخص الأوروبية، صارت اليوم مهجورة بعد قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» إيقاف بطولاته، وأيضاً قرارات معظم الدول الأوروبية إيقاف بطولاتها المحلية.

يقول سيف الهبري، صاحب الاستراحة لـ YNP: «أغلقت الاستراحة واتجهت للعمل في بيع القات، قبل الإجراءات التي اتخذتها حكومة صنعاء التي لست متضررا منها، لأنني متضرر من قرار الاتحاد الأوروبي إيقاف بطولاته الكروية، وأيضاً قرارات الاتحادات المحلية لمعظم دول القارة الأوروبية بإيقاف الدوريات وتجميد كافة الأنشطة الرياضية في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها لمواجهة كورونا. ومصدر دخلي يعتمد على بث مباريات هذه البطولات، فبدونها لن يأتي أحد إلى الاستراحة».

ويضيف: «متى ما قرر يويفا استئناف المنافسات الكروية سنعاود فتح الاستراحة. أما في الوقت الراهن حتى لو فتحت الاستراحة فلن يأتي أحد».

 

ذات صلة :