ورطــة الإصـــــلاح الـكـبـيــرة

ورطــة الإصـــــلاح الـكـبـيــرة

YNP – خاص :

بين محاولة النفي تارة , ومحاولة التهوين و التبرير تارة أخرى يكمن المأزق الكبير لحزب الإصلاح , بعد تسريب الفيديو الخاص بقائد قوات الإصلاح في مدينة تعز عبده فرحان المعروف باسم " سالم " .

وتسبب الفيديو المسرب بورطة كبيرة للإصلاح , وزاد من مأزقه جراء ما يتعرض له من حرب ضروس من التحالف وخصوصا الإمارات .

وقالت مصادر ان قيادات حزب الاصلاح في السعودية , وكذا الجنرال علي محسن الأحمر ابدوا غضبا شديدا من تسرب مقطع الفيديو  الذي صعب من موقفهم , وفضح كثير من سياسات الحزب التي ظل ينكرها ويرواغ بها أمام المسؤولين السعوديين , غير أنه بعد تسريب الفيديو اصبح الامر مكشوفا.

وبدى التخبط واضحا على الإصلاح للتعامل مع أزمة الفيديو المسرب , فتارة ينفي , واخرى يبرر ويقلل من اهميته .

واصدر محور تعز التابع للاصلاخ ، بيانا  حول الفيديو المسرب  , وحاول  المتحدث الرسمي باسم محور تعز العقيد عبد الباسط البحر في بيان له التبرير والبحث عن مخرج من هذه الورطة الكبيرة , وقال إن سالم كان يتحدث عن أطروحات شائعة في الإعلام الخليجي تتهم الجيش الوطني بتعز بأنه على علاقة مع جماعة الحوثي.

وتداول ناشطون سعوديون وإمارتيون على وسائل التواصل الاجتماعي الفيدو المسرب لسالم، متهمين الرجل بمهاجمة التحالف والتبشير بتدخل تركي والتحالف مع الحوثيين .

وأوضح البيان أن حديث المستشار سالم حول التدخل التركي جاء في سياق حديثه عن الاتهامات التي يطلقها ناشطو السعودية والإمارات ضد حزب الإصلاح المشارك في الحكومة المتهم بالسعي للحصول على دعم تركي في اليمن.

واعتبر البيان الاستهداف الإعلامي للجيش في تعز على خلفية الفيديو المسرب للعميد عبده سالم، أمر مجحف وغير منصف لنضالات الجيش في المحافظة.

غبر ان  المكتب الاعلامي التابع لمرشد الإخوان في تعز وقائد قوات الحزب في المحافظة عبده فرحان المخلافي المعروف باسم " سالم " كان قد سارع في وقت سابق للدفاع عن ما ورد في التسجيل المسرب له .

وقال المسؤول الإعلامي في مكتب سالم , محمد مهيوب,  بأن ماورد في التسجيل المسرب  يمثل كل أبناء تعز وأن شعبية سالم تزداد .

واضاف محمد مهيوب  في منشور على صفحته في فيسبوك، أن الجميع اليوم يبحث ويريد رجال تتبنى خطاب وطني وصادق وصريح في ظل كل هذا الخنوع والخضوع من المسؤولين في فنادق الرياض وخذلان التحالف.

وتابع :  " المخاء حقنا " كما قال سالم في الفيديو المسرب ومن قال حقي غلب.

كما هاجم المسؤول الاعلامي لسالم ,  التحالف الذي إتهمه بخذلان تعز، وأكد أن سبع سنين كافية في إشاره إلى البحث عن حلفاء جدد كما تحدث سالم في الفيديو..

وزاد بالقول "ولا العن من التحالف الذي خذلنا، وسبع سنين كافية إلا مخبر على مدينته بحفنة من الدراهم، وأهم شي عنده التحالف ورضاه"، ويرى أن أي حديث عن خيانة التحالف وخذلانه خطيئة، في إشارة إلى طرف واضح متهم بالتسريب.

في حين  ابدت قيادات في حزب الإصلاح وناشطين وإعلاميين تابعين للحزب , تأييدهم لما جاء في التسجيل المصور لمرشد الإخوان في تعز وقائد قوات الحزب في تعز عبده فرحان المخلافي المعروف باسم " سالم " .

وقال القيادي الاصلاحي وعضو البرلمان شوقي القاضي، أنه مع ما قاله "سالم" في الفيديو المسرب الذي كشف فيه قائد جيش الشرعية في تعز عن تحالف جديد ضد الخليج يجمع إخوان تعز مع إيران وتركيا للسيطرة على المخا وباب المندب.

ووضع شوقي القاضي استفتاء على صفحته في الفيس بوك

حول من يساند مضمون فيديو سالم لإعلان تأييد قواعد حزب الإصلاح لمضمون ما جاء في الفيديو المسرب , ويؤكد ما قاله سالم أن التحالف بقيادة السعودية عجزوا عن هزيمة مليشيا الحوثي وأنهم أوقفوا الجبهات، واتجهوا إلى المهرة وسقطرى لتنفيذ أجنداتهم الخاصة.

إلى ذلك أكدت القيادية في حزب الإصلاح والناشطة اليمنية   توكل كرمان، إن ما قاله قائد الجناح العسكري لحزب الإصلاح الفرع المحلي لتنظيم الإخوان المسلمين، في تعز، عبده فرحان (سالم) في التسجيل المسرب، يمثل موقف الإصلاح بقياداته الميدانية وقطاعه الواسع.

وقالت  كرمان في صفحتها  في الفيس بوك: "ما قاله " سالم" في التسريب يمثل موقف الاصلاح بقياداته الميدانية وقطاعه الواسع وليس قيادته الخانعة في الرياض".

وجددت كرمان هجومها على السعودية بالقول " لجميع في نهاية المطاف سيدرك ان السعودية مهندسة وصانعة كل هذا الخراب الكبير" حد قولها.

وحظي مضمون فيديو سالم بمساندة قيادات إخوانية إعتبرت ما تضمنه الفيديو تعبيرا عن قناعات الكثير من المنتمين لحزب الإصلاح إضافة الى القيادات العسكرية الميدانية .

وكشف فيديو مسرب لمستشار قائد محور تعز والقائد العسكري للإخوان المسلمين في تعز عبده فرحان "سالم " عن تحالف بين حزب الإصلاح وإيران وتركيا ضد دول الخليج للسيطرة على المخا وباب المندب.

وقال سالم في الفيديو المسرب، إن الخليجيين يتلاعبون وإيران أصبحت مع الإخوان في اجتياحهم للحجرية والمخا والسيطرة على الممر الدولي.

وأضاف أن تركيا وعدت بدعم قوات الإخوان بعربات وأسلحة وأن الخليجيين سيتحولون إلى فيران أمام قوة تركيا وإيران.

وهاجم سالم السعودية بشكل مباشر وقال إن "السعودية لم تستطع مواجهة مجموعة من الحوثة دخلوا إلى الأراضي السعودية فكيف حين تدخل دول كبيرة، في إشارة إلى إيران وتركيا.

ذات صلة :