شجرة اللبان : أصلها اليمن

شجرة اللبان : أصلها اليمن

YNP - خالد أشموري :
كثيرة هي المصادر الكلاسيكية التي تكلمت عن الحضارة اليمنية القديمة.. مصورة نواح شتى من الحياة المعاشة والطبيعة أرضاً ونباتات وحيوانا .. إضافة إلى الأنشطة الاقتصادية التي كانت سائدة مثل " الزراعة والتجارة.

وقد تشكلت شهرة الحضارة اليمنية بفعل كثر من المميزات التي برزت فيها دوناً عن غيرها من الحضارات القديمة المعاصرة لها كالحضارة المصرية والبابلية والإغريقية وغيرها الكثير.. ولعل أهم ما تميزت به حضارة اليمن القديمة هو هندستها المبتكرة في عمل السدود.. التي أرتبطت بالنظام الذي لشبكة قنوات الري.. والتي من خلالها تحولت الصحراء إلى جنتين ذكرتا في مصادر متعددة منها وأهمها القرآن الكريم.
وقد أدى أزدهار الزراعة إلى نمو نشاط تجاري كبير .. تمثل بتسويق وتوزيع المنتجات الزراعية إلى مختلف الحضارات الأخرى.. بل وفي مرحلة تاريخية تالية أحتكرت حضارات اليمن زراعة وتجارة تلك السلع الهامة.. والتي كان على رأسها : " اللبان والبخور" وهو ما أدى إلى التحكم بمسارات القوافل التجارية والتي عرفت بـ : " طريق البخور" .
تتسابق العالم القديم بمختلف حضارته على أقتناء سلعتي اللبان – أو المر – والبخور.. واللتين كانت تدخلان في استعمالات متعددة ومختلفة.
ويخبرنا د. يوسف محمد عبدالله في كتابه " أوراق في تاريخ اليمن وآثاره" أن المصادر العربية قد عرفت اللبان تحت مسمى " الكندر" وذلك نقلاً عن التسمية الفارسية أما عندنا في اليمن فتسمية اللبان تكاد تكون ذاتها عند الكثير وإن اختلفت تشكيلاته .. فهو إما " اللبان " أو " اللبان" وحسب د. يوسف عبدالله قد " تضاف إليه نعوت مختلفة مثل لبان ذكر لبان شحري لبان مستكا .. إلخ.
وإذا ما بحثنا عن اللبان في " علم النبات " فسنجد أنه شجرة من فصيلة تسمى علمياً" بوسوليا" .. والمعروف أن هذه الشجرة – حسب د. يوسف عبدالله - حوالي "15" نوعاً..
ويضيف أن ( أحسن فصائل هذا النوع من الشجر هو ما يسمى : ( Boswilia Carteril Birdwood).
أما أهم مواطن شجرة اللبان فكما يخبرنا د. يوسف عبدالله فهي كالتالي .
الجزء الأوسط من المنطقة الساحلية لجنوب الجزيرة العربية ) أي منطقة ظفار شرق حضرموت ) جزيرة سقطرى.
الهند (_ على ساحل ( Coromandel).
والمعروف – أن شجرة اللبان لا يزيد أرتفاعها في معظم الحالات عن عشرة أقدام .. وحسب د.. يوسف عبدالله – أن لون اللبان هو غالباً ( أصفر شاحب إلى اصفر بني ) وذلك بسبب طول عملية إنتاج اللبان نفسه.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :