انطلاقة مثالية ليوفنتوس ونابولي في الكالتشيو

انطلاقة مثالية ليوفنتوس ونابولي في الكالتشيو

أعلن يوفنتوس عن نفسه باكراً أنه عازم على استعادة اللقب الذي تنازل عنه في الموسمين الماضيين لصالح الجارين إنتر وميلان توالياً، بعدما احتكره طيلة تسعة مواسم متتالية، وذلك بفوزه على ضيفه ساسوولو 3-0 في ختام المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي.

وبمشاركة الوافدين الجديدين الأرجنتيني أنخل دي ماريا والبرازيلي بريمر، حقق فريق المدرب ماسيميليانو أليغري بداية واعدة للموسم الجديد.

وكانت بداية دي ماريا مع فريق "السيدة العجوز" مثالية، إذ منحه التقدم في الدقيقة 26 بتسديدة "على الطاير" إثر عرضية من البرازيلي أليكس ساندرو، فارتطمت الكرة في الأرض وخدعت الحارس أندريا كونسيلي.

وأنهى يوفنتوس الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين، وذلك بعدما ترجم الصربي دوشان فلاهوفيتش ركلة جزاء في الدقيقة 43 انتزعها بنفسه من جان ماركو فيراري، قبل أن يسجل في بداية الشوط الثاني هدفه الثاني في اللقاء 51.

لكن فرحة يوفنتوس لم تكتمل بعد تعرض دي ماريا لإصابة عضلية، ما اضطر أليغري الى استبداله بابن الـ19 ربيعاً فابيو ميريتي في الدقيقة 66.

 بداية تاريخية لنابولي 

بدوره، حقق نابولي بداية تاريخية للموسم الجديد رغم خسارة ركائز أساسية، وذلك بفوزه على مضيفه هيلاس فيرونا 5-2.

وسجل ثالث الموسم الماضي أربعة أهداف أو أكثر في أولى مبارياته في الدوري لأول مرة في تاريخه وفق "أوبتا" للاحصاءات، ليعلن عن نفسه بقوة كمنافس محتمل على اللقب.

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :