الريال يحسم مصير مودريتش عقب كأس العالم

الريال يحسم مصير مودريتش عقب كأس العالم

أفادت مصادر صحافية إسبانية، بأن إدارة ريال مدريد حسمت مصير النجم الكرواتي لوكا مودريتش الموسم المقبل، لكن الإعلان الرسمي عن القرار النهائي، سيبقى مؤجلا لحين عودة صاحب الـ37 عاما من معسكر منتخب بلاده، الذي سيكون ضمن المنتخبات الـ32 المشاركة في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ونقلت الصحف والمواقع الرياضية عن موقع “البيرنابيو” المحسوب على المحيط الإعلامي الأبيض، أن الرئيس فلورنتينو بيريز، وافق على اقتراح المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بالإبقاء على أفضل لاعب في العالم 2018 لموسم آخر، فيما ستكون أشبه بمكافأة نهاية الخدمة، نظير إبداعاته وإخلاصه الشديد للشعار الملكي، منذ قدومه من لندن في صيف 2012 وحتى هذه اللحظة.

وجاء في نفس التقرير، أنه عكس الرواية الشائعة منذ الصيف الماضي، أن موزارت زغرب سيغادر مدينة “فالديبيباس” فور انتهاء عقده القصير الممتد لآخر التزام رسمي هذا الموسم، تم الاتفاق على كافة البنود الشخصية في عقده الجديد، الذي بموجبه سيبقى جزءا من مشروع ميستر كارليتو لنهاية حملة 2023-2024، على أن تبقى خطوة التوقيع والإعلان الرسمي بعد عودته من المونديال.

وأرجع المصدر سبب تمسك الريال بمتوسط ميدانه المخضرم، أولا للنسخة الاستثنائية التي يبدو عليها في الآونة الأخيرة، محافظا على لمسته الأنيقة ودوره القيادي في وسط الملعب، فضلا عن التطور الكبير في معدلاته البدنية، دليلا على أنه يتعامل مع العمر على أنه مجرد رقم، ثانيا لتلبية رغبة الأسطورة في خريف رحلته الاحترافية، بتعليق حذائه وهو في أعلى مستوى تنافسي مع نادي القرن الماضي، وليس في أي مكان آخر.

وكان المدرب البرتغالي الأسبق جوزيه مورينيو، صاحب قرار التوقيع مع لوكا في صيف 2012، في صفقة أنعشت خزينة توتنهام بحوالي 30 مليون يورو، ورغم معاناته مع الانتقادات اللاذعة في موسمه الأول في “سانتياغو بيرنابيو”، إلا أنه مع الوقت، تحول إلى واحد من أساطير جيل “العاشرة”، أو أبطال كأس دوري الأبطال 5 مرات في الفترة بين عامي 2014 و2022، وغيرها من البطولات القارية والمحلية، ومؤخرا سجل حضوره رقم 450 بقميص اللوس بلانكوس في ليلة الفوز على كبير الأندلس إشبيلية بثلاثية مقابل هدف.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :