شركتان صينيتان تستعدان لصنع سيارات ذكية

شركتان صينيتان تستعدان لصنع سيارات ذكية

أعلنت شركة "بايدو" للبحث في الإنترنت الصينية أنها ستدخل في شراكة مع شركة "جيلي" المصنعة للسيارات من أجل إنتاج سيارات كهربائية ذكية.

وستقدم شركة بايدو "قدرات قيادة ذكية"، بينما ستوفر شركة جيلي خبرات التصميم والتصنيع.

وشركة جيلي واحدة من أكبر الشركات المختصة في صناعات السيارات بالصين، وتملك أيضا شركة فولفو وحصة في شركة مرسيدس-بينز التابعة للشركة الأم دايملر.

وستدخل الشركتان في منافسة ليس فقط مع شركة تيسلا التابعة لإلون ماسك، ولكن أيضا مع شركات منافسة أخرى في الصين.

وقال روبين لي، الرئيس المؤسس لشركة بايدو بالتشارك ومديرها التنفيذي "نعتقد أن الجمع بين خبرات بايدو المتعلقة بوسائل النقل الذكية المرتبطة بالعربات والقيادة الذاتية وخبرات جيلي باعتبارها رائدة في صناعة السيارات والسيارات الكهربائية، من شأنه أن يمهد الطريق لشراكة جديدة من أجل إنتاج سيارات يستقلها الركاب في المستقبل".

وأسست شركة بايدو وحدة القيادة الذاتية التابعة لها "أبولو" في عام 2017، والتي توفر أساسا التكنولوجيا عن طريق الذكاء الاصطناعي وتعمل مع عدد من الشركات الدولية والصينية المصنعة للسيارات.

ويُذكر أن الصين تشكل سوقا رائدة على المستوى العالمي في السيارات الكهربائية.ف فرد من قوات الحرس الوطني قد يتوافرون في الموقع لتأمين حفل التنصيب الرئاسي. 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :