علوم وتقنية

في محاولة منها لتحسين جودة التطبيق ومنافسة العملاق الصيني "تيك توك"، أعلنت "إنستغرام" عن إغلاق وحذف تطبيقات رديفة تقدمها المنصة مثل "Boomerang" و "Hyperlapse" من متجر البرامج، ومن المتوقع أيضاً أن يتم حذف تطبيق "iGtv" أيضاً وضم جميع الخدمات في تطبيق واحد فقط.

فوبيا "تيك توك"

يمكن تفسير خطوات شركات التقنية الأميركية المتخصصة في التواصل الاجتماعي بالنظر إلى تحركات العملاق الصيني "تيك توك"، إذ سعت تلك الشركات ومن ضمنها "إنستغرام" خلال السنوات الماضية إلى إطلاق عدد من الخدمات والتجارب التي استنسخت خلالها التطبيق الصيني، نجحت في بعضها وفشلت في أخرى.

كثير من هذه الخدمات أفسدت تجربة المستخدم في التطبيق، كما هو الحال مع التطبيقات الرديفة التي تم الإعلان عن حذفها الآن، إذ لم تحظ بنجاحات كما حظي التطبيق الأساس، بل إن أغلب التطبيقات التي تم الإعلان عنها تم استخدامها من قبل المستخدمين لمرة أو مرتين فقط، وبعدها دخلت هذه التطبيقات في موجة حذف كبيرة، بحسب الشركة.

ضحية جديدة منتظرة

أحد أوجه الفشل في التطبيق التابع لـ "فيسبوك" هو "iGtv"، ففي بداية إطلاقه قالت إنها تسعى من خلاله إلى تقديم محتوى بشاشة طولية للمستخدمين، وكان الهدف الأساس منه منافسة "يوتيوب" لكن بطريقة مختلفة.

ومع بداية إطلاق التطبيق كان الاعتماد عليه لا يتعدى رفع المحتوى الخاص به، ولكن بعد مدة تم ضمه إلى أغلب الخدمات في تطبيق "إنستغرام"، وأصبح المحتوى الطويل موجوداً في خانة منفصلة داخل التطبيق، ولكن مع إطلاق ميزة "Reels" التي حاولت فيها المنصة استنساخ "تيك توك"، قامت الشركة بضم جميع المحتويات لخانة واحدة فقط، وتخصيص خانة لميزة "Reels" التي بدأت تنتشر بشكل كبير بين المستخدمين، مما جعل "iGtv" خارج الخدمة تماماً.

وكانت "إنستغرام" انطلقت كمنصة لنشر الصور فقط، ومحاولة إبراز نجاحات المصورين، ولو استمرت بهذا الشكل لخرجت من المنافسة تماماً، لأن الحاجات بالنسبة إلى الشريحة الكبرى من المستخدمين تغيرت وباتت تطلب محتوى معيناً لا يمكن للنموذج القديم توفيره، وهذا ما يمكن أن يقصي أية منصة مهما كانت عملاقة، كما حصل مع "تمبلر" وغيرها.

 

YNP:

أعلنت إيران، الثلاثاء، وضع قمر اصطناعي جديد في المدار، في خطوة ترتبط ببرنامجها الفضائي، وتأتي في خضم مرحلة دقيقة متعلقة بالمباحثات مع القوى الكبرى لإحياء الاتفاق بشأن برنامجها النووي.

YNP:

تعطل خدمات موقع أفاد موقع down detector بأن ملايين الأشخاص حول العالم يواجهون مشاكل في استخدام موقع "تويتر"، مبينا أن خدمات الموقع بدأت بالتعطل في حوالي الساعة 15:13 بتوقيت غرينتش.

كشفت بعض مواقع الإنترنت مواصفات هاتف هواوي القادم الذي سيحصل على كاميرات ذات قدرات تصوير ممتازة.

وتبعا للتسريبات فإن هاتف nova 9 SE سيحصل على كاميرا أساسية ستكون من بين أفضل كاميرات الهواتف، وفيها 3 عدسات بدقة (108+8+2) ميغابيكسل، أما الكاميرا الأمامية فيه فستكون بدقة 16 ميغابيكسل وتعمل مع تقنيات التعرف على الوجوه.

وسيأتي الهيكل بأبعاد (164.7/75.6/8) ملم، أما الشاشة فيه فستكون IPS LCD بمقاس 6.78 بوصة، دقة عرضها (2388/1080) بيكسل، ترددها 90 هيرتزا، ومعدل سطوعها 387 شمعة/م تقريبا.

وسيضمن الأداء الممتاز له نظام مطور عن Android 11 مع واجهات EMUI 12، ومعالج EMUI 12 المطور بتقنية 11 نانومترا، ومعالج رسوميات Adreno 610، وذواكر وصول عشوائي 8 غيغابايت، وذواكر داخلية 128 غيغابايت قابلة للتوسيع عبر شرائح microSDXC.

كما جهزته هواوي بمنفذين لشرائح الاتصالات، ومنفذ USB Type-C 2.0، وشريحة NFC للدفع الإلكتروني، وبطارية بسعة 4000 ميلي أمبير تعمل مع شاحن سريع باستطاعة 66 واطا، أما سعره في الأسواق فسيكون نحو 300 يورو.

ستتيح شبكة "تيك توك" الاجتماعية لمستخدميها نشر مقاطع فيديو تصل مدتها إلى عشر دقائق بدلاً من الحد الأقصى الحالي البالغ ثلاث دقائق، في خطوة الهدف منها تسجيل نقطة جديدة على منافستها الرئيسة "يوتيوب".

ويأتي هذا القرار الذي أورده عدد من وسائل الإعلام الأميركية، وأكده لوكالة الصحافة الفرنسية الناطق باسم "تيك توك"، بعد أقل من ثمانية أشهر على زيادة المدة القصوى من دقيقة واحدة إلى ثلاث.

60 ثانية

وأمل الناطق باسم الشركة التابعة لمجموعة "بايت دانس" الصينية، "في أن توفر هذه الخطوة المزيد من الفرص" لمنتجي المحتوى على الشبكة في كل أنحاء العالم.

ومن شأن هذا التغيير أن يمكن "تيك توك" المتخصصة أصلاً في مقاطع الفيديو القصيرة، لا بل القصيرة جداً، إذ إن الكثير منها لا يزال يقل عن دقيقة، اقتحام المجال الخاص بشبكة "يوتيوب" التي تشكل مرجعاً في ما يتعلق بمحتويات الفيديو التي ينتجها المستخدمون مباشرة.

وفي مارس الفائت، سعت "يوتيوب" هي الأخرى إلى منافسة "تيك توك" على ملعبها من خلال إطلاق "يوتيوب شورتس"، التي تتيح تسجيل مقاطع فيديو تصل مدتها إلى 60 ثانية.

فجوة "ضيقة"

كذلك دخلت "إنستغرام" التابعة لمجموعة "ميتا" (فيسبوك سابقاً) على خط مقاطع الفيديو القصيرة من خلال تطبيق "ريلز" الذي أطلقته في أغسطس 2020 لتمكين مستخدميها أيضاً من تسجيل مقاطع فيديو.

ولاحظت المحللة في "إنسايدر إنتيليجنس" جازمين إنبرغ أن الفجوة بين "تيك توك" و"يوتيوب"... "ضيقة"، معتبرة أن "مقاطع الفيديو الطويلة يمكن أن تساعد تيك توك على العودة إلى مستواها السابق".

وشرحت أن "مقاطع الفيديو الطويلة تفسح أيضاً لمنشئي المحتوى المزيد من فرص تحقيق الدخل، وتفتح الباب لمزيد من أحجام مقاطع الفيديو لتنمية نشاط تيك توك الإعلاني".

 

 

أفادت مصادر متطابقة بأن الآلاف محرومون من الإنترنت في فرنسا وأوروبا بسبب هجوم إلكتروني محتمل على شبكة أقمار اصطناعية حدث في بداية الحرب الروسية على أوكرانيا.

ووفق شركة "أورانج"، فإن "ما يقرب من 9 آلاف مشترك" في خدمة الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية من فرعها "نوردنت" في فرنسا محرومون من الإنترنت في أعقاب "حدث إلكتروني" وقع في 24 فبراير (شباط) تعرضت له شركة "فياسات" الأميركية المشغلة لقمر اصطناعي أميركي.

بدورها، أكدت شركة "يوتلسات"، الشركة الأم لخدمة الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية "بيغ بلو" التي لديها ما يقرب من 50 ألف زبون في أوروبا، لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أن "بعض" مشتركيها تأثروا بانقطاع خدمة "فياسات"، لكنها لم تقدم تفسيراً أكثر دقة للسبب.

في الولايات المتحدة، قالت شركة "فياسات" الأربعاء أن "حدثاً إلكترونياً" تسبب في "انقطاع جزئي للشبكة" عن عملاء "في أوكرانيا ومناطق أخرى" في أوروبا يعتمدون على قمرها الاصطناعي "كي إيه-سات".

ولم يقدم موقع "فياسات" مزيداً من التفاصيل حول هذا "الحدث الإلكتروني"، واكتفى بالقول إن "الشرطة والشركاء من الدولة" تم إخطارهم وأنهم "يقدمون المساعدة" في التحقيقات.

وأكد قائد قيادة الفضاء الفرنسية الجنرال ميشيل فريدلينغ أنه "لبضعة أيام، بعد وقت قصير من بدء العمليات، وقعت شبكة أقمار اصطناعية تغطي أوروبا على وجه الخصوص، وأوكرانيا بشكل أكثر تحديداً، ضحية لهجوم إلكتروني أخرج عشرات الآلاف من المحطات الطرفية عن الخدمة مباشرة"، موضحاً أنها "شبكة مدنية".

 

قررت هواوي توسيع أسرة أجهزتها الإلكترونية وكشفت عن مجموعة مميزة من الحواسب والطابعات والمكبرات المنزلية التي تعمل ضمن منظومات المنازل والمكاتب الذكية.

ومن بين أبرز الأجهزة الجديدة جاء حاسب MateBook X Pro بنسخته المعدلة، وحصل هذا الجهاز على هيكل أنيق وخفيف الوزن مصنوع من الألومينيوم، وجهّز بشاشة عالية الدقة رقيقة الحواف، وحصل على مساح لبصمات الأصابع لحماية البيانات، وبرمجيات تسهل اقترانه مع الأجهزة الذكية الأخرى لاسلكيا، فضلا عن معالجاته وذواكره الممتازة التي تمنحه أداء ممتازة وسرعة كبيرة في التعامل مع البيانات.

وضمت المجموعة الجديدة أيضا حاسب MateBook E اللوحي المميز الذي صمم ليكون جهاز (2 في1) ويقدم ميزات الحواسب اللوحية والحواسب المحمولة بنفس الوقت، وجهزته هواوي بلوحة مفاتيح خارجية أنيقة ومتكاملة، وقلم ذكي لتسهيل الكتابة والرسم على الشاشة وتوقيع الملفات الإلكترونية.

واستعرضت هواوي أيضا حاسب MateStation X الجديد الذي جاء بهيكل مدمج داخل الشاشة كما في حواسب آبل المكتبية، ويمكن لمستخدمي هذا الجهاز تقسيم شاشته لعدة أجزاء أثناء الاستخدام لتأدية عدة مهام في وقت واحد.

وجاء في الأجهزة الجديدة أيضا طابعة PixLab X1 الليزرية المتعددة المهام والتي يمكن استخدامها لطباعة أو نسخ الملفات أو عمليات المسح الضوئي، ويمكن إعطاء التعليمات أو إرسال الملفات لهذه الطابعة لاسلكيا من الأجهزة والهواتف الذكية.