الشرطة الإسرائيلية تصيب 10 فلسطينيين وتعتقل اثنين في القدس

الشرطة الإسرائيلية تصيب 10 فلسطينيين وتعتقل اثنين في القدس

أصابت قوة من الشرطة الإسرائيلية، مساء الإثنين، 10 فلسطينيين واعتقلت اثنين آخرين، خلال مواجهات اندلعت مع شباب فلسطينيين في حي “باب العامود” بمدينة القدس الشرقية المحتلة، بحسب شهود عيان وإعلام عبري.

وقال شهود عيان: إن 10 فلسطينيين أصيبوا برضوض وسحجات؛ جراء اعتداء الشرطة عليهم بالضرب، بالإضافة إلى اختناق بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وأضافوا أن عناصر الشرطة بدأت في الاعتداء على شباب تجمعوا في المكان، ورد بعضهم برشقهم بحجارة.

كما اعتدت الشرطة على اثنين من المسعفين الفلسطينيين، ومنعت طواقم الإسعاف من التواجد في المكان، وفق الشهود.

وأظهر مقطع مصور، بثه نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتداء عناصر من الشرطة بالضرب على شابين في الحي.

فيما بثت قناة “كان” الإسرائيلية (رسمية) مقطعا مصورا يوثق إطلاق الشرطة قنابل صوت وغاز تجاه الفلسطينيين.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن الشرطة اعتقلت شابين في “باب العامود” خلال ما قالت إنها “أعمال شغب” شملت رشق الشرطة بالحجارة.

ومنذ نهاية الأسبوع الماضي، تشهد القدس توترا بعد إصدار محكمة إسرائيلية قرارا يمنح المستوطنين حقا في أداء “صلوات صامتة” في باحات المسجد الأقصى.

وثمة أنباء متضاربة حول إلغاء هذا القرار، في ظل صمت رسمي إسرائيلي.

ويقتحم مستوطنون المسجد الأقصى، بصورة شبه يومية، على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر “باب المغاربة” في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

ودون جدوى، تدعو السلطة الفلسطينية منذ سنوات المجتمع الدولي إلى توفير حماية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :