اضطرابات في مدينة البصرة العراقية احتجاجا على اغتيال ناشطين

اضطرابات في مدينة البصرة العراقية احتجاجا على اغتيال ناشطين

أفاد شهود عيان اليوم الثلاثاء بأن متظاهرين قطعوا طرقا وأحرقوا إطارات في شوارع بمدينة البصرة 550/ كلم جنوب بغداد/ احتجاجا على اتساع أعمال الاغتيالات التي تطال المتظاهرين والناشطين والإعلاميين، إلى جانب تأخير تشكيل الحكومة الجديدة. وذكر الشهود، لوكالة الأنباء الألمانية، أن متظاهرين قطعوا “تقاطع طريق الكزيزة صباح هذا اليوم بوضع الإطارات المحترقة على جميع الطرق الرئيسية والمتفرعة من هذا التقاطع الذي يعد أهم التقاطعات في محافظة البصرة”. ويؤدي هذا التقاطع إلى محكمة بداءة البصرة ومديرية المرور العامة ومطار البصرة الدولي، إضافة إلى بعض الدوائر الحكومية والمؤسسات. وأوضح الشهود أن الاحتجاجات “منعت مرور السيارات وحالت دون ذهاب الموظفين إلى أماكن عملهم، وكذلك عطلت الانتظام بالدوام الرسمي”. وجاء القطع احتجاجا على الاغتيالات التي تشهدها محافظات عراقية، من بينها البصرة، إضافة إلى عدم اختيار مرشح يرضى عنه المحتجون لتشكيل الحكومة الجديدة. وأشار الشهود إلى أن أعدادا كبيرة من طلبة الجامعات نظموا اعتصاما أمام بوابة جامعة الكرمة ومجمع كليات باب الزبير تضامنا مع المتظاهرين في ساحة التظاهر. وقال الشهود إن “القوات الأمنية تنتشر بشكل كثيف في الشوارع وفي محيط أماكن التظاهر والاعتصام”.

ذات صلة :