تأهب أمني في السودان لمظاهرات " تصحيح مسار الثورة"

تأهب أمني في السودان لمظاهرات " تصحيح مسار الثورة"

تسود حالة من الترقب العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى في البلاد قبل التظاهرات التي دعا إليها ناشطون من "أجل تحقيق السلام والعدالة وتحسين الأوضاع المعيشية"

ودعت السلطات والأحزاب المتظاهرين إلى الالتزام بالسلمية واتباع إرشادات التباعد الاجتماعي لمنع تفشي وباء كورونا

ويدعو المتظاهرون إلى "تصحيح مسار الثورة" في إشارة منهم إلى الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحكم الرئيس السابق عمر البشير العام الماضي.

واستبقت القوات الأمنية الاحتجاجات المتوقعة وأغلقت الجسور التي تربط مدن العاصمة الثلاث والطرقات المؤدية إلى محيط قيادة الجيش، ونشرت عناصرها في المرافق الاستراتيجية.

كما اعتقلت السلطات الأمنية عدداً من قيادات حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقاً، من بينهم رئيس الحزب إبراهيم غندور، بعد أن قالت إنهم كانوا يخططون لأعمال تخريبية خلال تظاهرات اليوم.

وتعهد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك خلال كلمة متلفزة قبل ساعات من انطلاق الاحتجاجات بتحقيق مطالب المتظاهرين في غضون أسبوعين. وقال إن حكومته ستصدر قرارات اقتصادية وسياسية حاسمة.

ذات صلة :