بومبيو يتهم الصين بارتكاب إبادة جماعية بحق المسلمين الإيغور

بومبيو يتهم الصين بارتكاب إبادة جماعية بحق المسلمين الإيغور

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الصين ارتكبت إبادة جماعية في قمعها للإيغور وجماعات أخرى غالبيتها من المسلمين.

وترى منظمات حقوقية أن الصين احتجزت ما يصل إلى مليون شخص من الإيغور خلال السنوات القليلة الماضية داخل ما تطلق السلطات الصينية عليه "معسكرات إعادة تأهيل".

وتشير تحقيقات أجرتها بي بي سي إلى أن السلطات تستغل الإيغور كعمالة قسرية.

وجاء تصريح بومبيو في اليوم الأخير في منصبه ضمن إدارة الرئيس دونالد ترامب، الذي كان توتر العلاقات مع الصين فصلاً بارزاً في عهده، من الخلاف بشأن السياسات التجارية إلى أزمة فيروس كورونا.

وحظي تصريح بومبيو بتأييد أنتوني بلينكن الذي اختاره الرئيس المنتخب جو بايدن لتولي منصب وزير الخارجية في الإدارة الجديدة.

وقال بومبيو في بيان: "أعتقد أن هذه الإبادة مستمرة، وأننا نشهد محاولة تدمير ممنهجة من قبل دولة الحزب الصينية".

ويأتي البيان بمثابة ضغط على الصين، لكن دون أن ينص على عقوبات جديدة.

وفي جلسة استماع برلمانية لتأكيد الشاغل الجديد لمنصب وزير الخارجية في الإدارة الجديدة، سُئل أنتوني بلينكن عما إذا كان يؤيد تصريح بومبيو. وأجاب قائلا "هذا رأيي أيضا".

وفي أغسطس ، قدّم فريق بايدن ادعاءً مماثلاً، قائلا إن الإيغور يعانون من "اضطهاد لا يوصف..على يد الحكومة الصينية الاستبدادية".


تابعونا الآن على :

ذات صلة :