موسكو تتهم برلين بهستريا الخوف من الروس

موسكو تتهم برلين بهستريا الخوف من الروس

 

YNP: اتهمت روسيا التي تحيي ذكرى الغزو النازي في 1941 للاتحاد السوفييتي، ألمانيا الأربعاء بتأجيج "هستريا الخوف من الروس" وسط توتر متصاعد بين موسكو وبرلين بسبب أوكرانيا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان بمناسبة هذه الذكرى، إن "هستيريا الخوف من الروس تغذيها بشكل منهجي الهجمات شبه اليومية لأعضاء الحكومة الألمانية ضد بلدنا".

وأضافت "برلين تهدد بالأقوال والأفعال نتائج الجهود المستمرة منذ عقود لروسيا وألمانيا للتغلب على العداء بعد الحرب".

وتتزامن التصريحات مع إحياء موسكو الأربعاء ذكرى بداية غزو الرايخ الثالث للاتحاد السوفييتي في 1941 في إطار "عملية بربروسا"، في "يوم الذكرى والحزن".

وشكل الهجوم مفاجأة للاتحاد السوفييتي بعد اتفاق "عدم اعتداء" مع ألمانيا النازية قبل ذلك بعامين وتمكن، بعد تضحيات بشرية كبرى من صد الغزو بعدما أوقفه في ستالينغراد التي شهدت معارك طاحنة في 1942 و1943.

وتسبب الصراع في أوكرانيا في توتر العلاقات بين روسيا والدول الغربية بما فيها ألمانيا التي فرضت عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

من جهتها، أعلنت روسيا في الأيام الماضية خفض كميات الغاز المسلمة إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز نورد ستريم.

وأعلنت برلين أيضا زيادة إنفاقها العسكري وزودت أوكرانيا ببنادق ذاتية الدفع "بانتسرهاوبيتسه 2000" التي وصلت نماذج أولى منها هذا الأسبوع.

وقالت الخارجية الروسية في بيانها: "كل هذا يذكر بأكثر الفترات مرارة في العلاقات الروسية الألمانية بما في ذلك الأحداث التي سبقت مايو (أيار) 1945" سنة هزيمة ألمانيا النازية.

وأضاف "في وقت قريب ستبدأ صور المعدات الألمانية المدمرة في حقول أوكرانيا في الظهور على الأرجح، البعض في روسيا وفيألمانيا سيرى بالتأكيد أوجه تشابه تاريخية يمكن أن يفهمها بلدينا".


تابعونا الآن على :

ذات صلة :