عشية مقتل "ابو اليمامة" .. فصائل يافع تلوح بالانقلاب في عدن

عشية مقتل "ابو اليمامة" .. فصائل يافع تلوح بالانقلاب في عدن

خاص – YNP ..

اجرت فصائل يافع في المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الاثنين، مناورة "القبضة الامنية" على احياء عدن بالتزامن مع الذكرى الثانية  لمقتل "ابواليمامة اليافعي" الذي  فجرت عملية تصفيته  انقلاب على هادي في اغسطس من العام 2019  وفي خطوة تنذر بانقلاب جديد على الانتقالي هذه المرة.

ونشرت فصائل يافع في الحزام الامني والدعم والاسناد قوات في شوارع مدينة عدن تحت  مسمى "تمرين" القبضة الامنية على عدن والتي تخضع اصلا لسلطة المجلس وفصائله المسلحة.

وجاء التمرين عشية حلول الذكرى الثانية لمقتل  ابو اليمامة اليافعي ابرز مؤسسي هذه الفصائل التي تشكل قبائل يافع  قوامها.

كما تزامن مع حملة اعلامية لناشطي يافع في الانتقالي يطالبون فيه اللجنة التي تم تشكيلها للتحقيق في مقتل ابو اليمامة  وتلميحات لتورط جهات داخل الانتقالي بالتورط في العملية في اشارة كما يبدو لجناح الضالع الذي يقوده الزبيدي.

وكان ابو اليمامة قتل في الثاني من اغسطس من العام 2019، خلال هجوم صاروخي اعلنت صنعاء تبنيه رسميا  على عرض عسكري لقوات اليافعي بمعسكر الجلاء بعدن، لكن التحقيقات كشفت في وقت لاحق بأن اليافعي لم يقتل  بالهجوم الجوي بل بانفجار  خلف منصة الاحتفالات دبر لليافعي خصيصا الذي تلقى اتصال للخروج لاستقبال مسؤول كبير  وتم تفجير مقذوفات فيه .

وعقب ايام  على مقتل اليافعي تداعت  قبائل يافع إلى المدينة واعلنت الحرب على "الشرعية" بعد اتهامها للسعودية بتدبير الهجوم  ..

وجاء توقيت  تلويح يافع بالانقلاب في عدن في وقت تخوض فيه معركة وجودية  ضد تيارات مناطقية في الانتقالي تعمل على تفكيك المنظومة العسكرية  ليافع وتصاعدت وتيرتها مؤخرا  مع فصل الحزام عن الدعم والاسناد  والترتيبات لاجارية لسحب بساط القيادة بتعيين قيادات ممن حضرموت وشبوة ..


تابعونا الآن على :

ذات صلة :