نزوح جماعي لعناصر "الخاصة" من شبوة

نزوح جماعي لعناصر "الخاصة" من شبوة

YNP _ خاص #شبوة :

بدأت قوات "الأمن الخاصة" الخاضعة للإصلاح، الثلاثاء، ترتيبات للإنسحاب من محافظة شبوة، جنوبي اليمن، بعد عجزها عن مواجهة مساعي إماراتية واسعة لإستنزافها.

جاء ذلك، تزامنا مع تعيين القائد السابق للنخبة الشبوانية الموالية للإمارات، محمد البوحر، قائدا لفصيل مكافحة الإرهاب في المحافظة النفطية، بتوصية من رئيس المجلس الإنتقالي.

وأكدت مصادر مطلعة أن العشرات من عناصر الأمن الخاصة غادرت شبوة، بإتجاه مدينة مأرب، حيث تتمركز آخر قيادة لفرع القوات الخاصة للإصلاح.

وأوضحت المصادر أن عملية المغادرة تأتي من حيث التوقيت في ظل مخاوف من عمليات استهداف جديدة لعناصر القوات في شبوة، بعد تسليم أبرز الملفات الأمنية في المحافظة، لخصومها في المجلس الإنتقالي. 

وتأتي هذه المغادرة الجماعية، في أعقاب مواجهات طاحنة بين الأمن الخاصة والفصائل الإماراتية في شبوة، عقب قيام محافظ شبوة الموالي للإمارات، عوض الوزير، لإقالة قيادات الخاصة تمهيدا لإلغائها بشكل نهائي، ومهاجمة معسكراتها في تخوم مدينة عتق.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :