الكشف عن اهداف عملية الانتقالي في عمق ابين

الكشف عن اهداف عملية الانتقالي في عمق ابين

خاص – YNP ..

كشف المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، أهدافه من العملية التي اطلقها مساء الاثنين للسيطرة على اهم مناطق ابين وأكثرها  حساسية واهمية في ساحة المعركة جنوبا.

وأفادت مصادر في المجلس بأن الحملة تهدف لتشديد قبضته على  الحاضنة الشعبية لقيادات "الزمرة" في إشارة إلى هادي و علي ناصر واحمد الميسري،  مشيرة إلى أن الحملة جاءت في اعقاب فشل دعواته لقيادات ابين وشبوة وحضرموت للعودة إلى عدن  للمشاركة في عملية واسعة تحت مظلة الانتقالي  لتمثيل الجنوب.

وأشارت المصادر إلى أن  اطراف إقليمية ودولية منحت الانتقالي ضوء اخضر  لحسم معركة الجنوب باعتباره القوة الأكبر على الأرض والذي يتم تسويقه كممثل للجنوب  خلال اية عملية سياسية شاملة في اليمن.

وكانت قوات الانتقالي بدأت  في وقت متأخر من مساء الاثنين عملية اجتياح للمناطق الوسطى في ابين.

وتعد هذه المناطق منذ الثمانينات  محور ارتكاز  في الصراع الدموي الدائر في الجنوب.. وهي جزء من المحافظات الشرقية التي تمتد من ابين حتى حضرموت والتي تحالفت مع "الزمرة" خلال  حرب يناير 1986  ضد الطغمة التي تمثل  الضالع ويافع  ولحج.

وجاءت العملية عقب ظهور لقيادات جنوبية ابرزهم علي ناصر محمد الذي ينتمي إلى محافظة ابين وكان راس حربة في اطلاق معركة الـ13 من يناير  على قناة الجزيرة يتحدث عن  تلك الاحداث الدامية والتي خلفت قرابة 20 الف قتيل ومفقود بالهوية.  

وتطويق مناطق  "الزمرة" في ابين جزء من عملية واسعة بداها الانتقالي الذي فشل في 2019 التقدم  في تلك المناطق شملت محافظة شبوة المجاورة.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :