اتساع  رقعة الهجمات على الانتقالي في ابين

اتساع رقعة الهجمات على الانتقالي في ابين

خاص – YNP ..

اتسعت رقعة الهجمات  على فصائل المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات، الثلاثاء، في محافظة ابين ، جنوبي اليمن ما ينذر بمعارك   طويلة الأمد.

وهزت سلسلة انفجارات مدن المحافظة التي  تحاول فصائل الانتقالي القادمة من يافع والضالع  اخضاعها ضمن مخطط الاستحواذ على الجنوب.

وافادت مصادر محلية بأن انفجار جديد   هز مديرية لودر في وقت مبكر اليوم، مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد  الهدف والضحايا.

والهجوم واحد من سلسلة هجمات مختلفة تعرضت لها فصائل الانتقالي التي قررت اجتياح  المناطق الوسطى المعقل الابرز لخصوم الانتقالي التقليدين والمعروفين بـ"الزمرة".

وشهدت مدن زنجبار ومودية والوضيع  منذ مساء الاثنين انفجارات مماثلة  في وقت تحدثت فيه مصادر قبلية عن اشتباكات متقطعة  في عدة مديريات ابرزها مودية والوضيع مسقط راس    رئيس سلطة "الشرعية" المخلوع هادي وزير الداخلية في حكومة معين سابق احمد الميسري.

ويتهم الانتقالي  القاعدة بتنفيذ تلك الهجمات ، كما لم يخفي  وقوف اطراف اخرى ابرزها "الاصلاح"  وراء تلك الهجمات.. وإلى جانب محاولاته تشديد قبضته على معاقل خصومه يحاول الانتقالي ايضا تصوير حملته الجديد في ابين بانها لمكافحة الارهاب رغم ارتباطه بعلاقات مع تيارات دداخل تنظيما داعش والقاعدة.

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :