قبائل أبين تتداعى لطرد الإنتقالي

قبائل أبين تتداعى لطرد الإنتقالي

YNP _ خاص #أبين :

شهدت محافظة أبين، جنوبي اليمن، الثلاثاء، حراكاً قبلياً جديداً ضد الفصائل الإماراتية.

وأعلنت قبائل المناطق الوسطى، النفير العام لمواجهة ما وصفتها بجرائم المليشيات القادمة من مدينة عدن، في إشارة واضحة إلى فصائل المجلس الإنتقالي.

جاء ذلك، خلال تشييع القبائل لأربعة قتلى من أبنائها، سقطوا بقصف مدفعي سابق لقوات الإنتقالي على مديرية مودية، مسقط قيادات هادي والإصلاح.

ودعا البيان، إلى إجتماع عاجل لجميع مشايخ قبائل مودية والوضيع، لتأمين المديريات الوسطى بالمحافظة، في خطوة لقطع الطريق أمام فصائل الإنتقالي التي تسعى للإنتشار في تلك المناطق وأخفقت للشهر الخامس على التوالي.

ويأتي الحراك القبلي، في ظل وصول تعزيزات عسكرية للإصلاح إلى مديرية مودية قادمة من المناطق الجنوبية لمحافظة شبوة، ضمن ترتيبات لخوض معركة جديدة ضد الفصائل الإماراتية المتمركزة في أبين.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :