الأخبار

YNP _ خاص :

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، الثلاثاء، ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 29195 شهيداً و69170 إصابة منذ السابع من أكتوبر 2023.

YNP _ حلمي الكمالي :

على طريق القدس ونصرة غزة والدفاع عن البلد، يواصل اليمن الشامخ صيد البحر، فيما تواصل القوات الأمريكية والبريطانية المعتدية حصد خيباتها المتراكمة على سطح البحرين الأحمر والعربي وباب المندب وفي قاع المحيط أيضاً، أمام بسالة وصمود الشعب اليمني وقواته التي كشرت عن أنيابها ونجحت في دعم غزة عسكرياً والتصدي لأعتى القوى الغربية في ذات الوقت.

خاص -  YNP ..

اتسعت رقعة  حصار الاحتلال الإسرائيلي في أمريكا اللاتينية ، الثلاثاء، مع انضمام دول أخرى إلى قائمة مواجهته. 


وحذرت النرويج  الاحتلال من مغبة  تنفيذ هجومه على رفح ، التي تأوي نحو مليون ونصف المليون نازح. 

وقال وزير الخارجية النرويجي ، اسبن بارث إيدي،  بأن بلاده لم تلمس تغيير في خطط إسرائيل لاستهداف رفح، محذرا في الوقت ذاته من هذه الخطوة التي قال انها قد تسبب بكارثة إنسانية. 

والنرويج  واحدة من عدة دول في أمريكا اللاتينية قررت القطيعة مع الاحتلال بعد عقود من التطبيع.

وتأتي تصريحات المسؤول النرويجي عقب يوم على طرد البرازيل ، احدى اهم دول أمريكا اللاتينية ، السفير الإسرائيلي  وسحب سفيرها  احتجاجا على استمرار جرائم الإبادة في غزة . 

وكانت دول أمريكية  أخرى  قررت تعليق علاقاتها بالاحتلال مع تصعيده من عدوانه الهستيري بدعم امريكي – غربي  ضد المدنيين في غزة.

خاص -  YNP ..

رفض الاتحاد الأوروبي، الاثنين،  وقف الحرب على غزة  في خطوة تتناقض مع تصريحات سابقة له ..


يتزامن ذلك مع استكماله انتشار عسكري وسط حديث عن مساعيه للعب دور في المنطقة ما يشير إلى تعقيد الأمور.

وافاد جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي  بأن الاتحاد لم يصدر بيان  بشأن فرض هدنة إنسانية رغم موافقة 26 من أعضائه .. 

وارجع بوريل الخطوة إلى معارضة هنغاريا للطلب الأوروبي بفرض هدنة إنسانية في القطاع باعتبار ذلك يوقف الحرب . 

وكان نحو  56 من وزراء الخارجية الأوروبيين صوتوا لصالح فرض هدنة إنسانية في قطاع غزة وعارضته العضو الوحيد هنغاريا.

وقال بوريل انه لا يمكن اصدار بيان بذلك في ظل الانقسام داخل الاتحاد.

كما أشار إلى ان الاتحاد يسعى للعب دور في المنطقة التي تشهد توتر متصاعد.

وتصريحات بوريل الجديدة  تتناقض مع تصريحات سابقة ابدى فيه  دعم الاتحاد لهدنة إنسانية  تفضي إلى سلام مستدام.

وتزامن  تراجع الاتحاد الأوروبي مع  بدء مهمته العسكرية في البحر الأحمر يشير إلى توجه لإطالة امد الحرب . 

خاص -  YNP ..

وجهت الولايات المتحدة، الثلاثاء، صفعة جديدة لحلفائها العرب مع اسقاطها لمشروع جديد في مجلس الامن يطالب بوقف لإطلاق النار. 


ووزعت المندوبة الامريكية في مجلس الامن ليندا توماس غرينفلد، مشروع قرار امريكي جديد على الأعضاء  يعتمد هدنة إنسانية جديدة فقط.

وكانت غرينفيلد أعلنت  في تصريحا سابق هذا الأسبوع رفضها المشروع العربي الذي تقدمت به الجزائر ويطالب بوقف فوري لإطلاق النار واغاثة الشعب الفلسطيني.  وتوعدت الدبلوماسية الامريكية بإسقاط المشروع العربي بالفيتو، مشيرة على انه لن يحقق هدفه اطلاقا.

والمشروع العربي جاء  بالتنسيق مع الولايات المتحدة ورفضته إسرائيل قبل طرحه. 

ومن شان المشروع الأمريكي  نسف أي مساعي لإنهاء معانة ملايين الفلسطينيين في قطاع غزة حيث تشن قوات الاحتلال  الإسرائيلي اعنف هجوم جوي وبري   على القطاع للشهر الخامس على التوالي.

كما تمثل الخطوة الامريكية مدى استخفافها  بالدول العربية بما فيها المجموعة العربية التي تعول على أمريكا لوقف العدوان الإسرائيلي .. 

خاص -  YNP ..

عقد قادة الدول السبع الكبرى، الثلاثاء، اجتماع مرئي بشأن اليمن يعد الثاني في غضون يومين.


وأفادت تقارير إعلامية بأن الاجتماع الذي نظمته إيطاليا التي ترأس المجموعة لهذه الدورة فشل بالتوافق على الية لمواجهة ما باتت توصف بأزمة البحر الأحمر، مشيرة إلى وجود حالة من الانقسامات في  صفوف  قادة تلك الدول.

والاجتماع يعد الثاني في غضون يومين حيث عقد قادة المجموعة اجتماع على مستوى وزراء الخارجية في المانيا على هامش مؤتمر ميونخ وكان ملف البحر الأحمر ابرز الاجندة، وفق بيان إيطالي سابق.

وتضم المجموعة الكبرى ابرز حلفاء أمريكا وهي بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا  وإيطاليا واليابان ..

وجميع الدول سالفة الذكر تشارك تقريبا بالعمليات العسكرية في البحر الأحمر.

ويتزامن الاجتماع الجديد مع تصاعد وتيرة العمليات اليمنية ضد السفن البريطانية والأمريكية  في البحر الأحمر وخليج عدن وهو ما يعكس مخاوف تلك الدول من تبعات التصعيد حاليا.

وتخشى بعض تلك الدول من التبعات الاقتصادية لتمويل عمليات  عسكرية طويلة الأمد وتأثير ذلك على مستقبلها بأهم الخطوط الملاحية حول العالم. 

خاص -  YNP ..

فشلت بريطانيا، الثلاثاء، بتحريك حاملة الطائرات التي كانت وعدت بإرسالها لدعم العدوان الأمريكي على اليمن.


وكان يتوقع ان تشارك حاملة الطائرات امير ويلز في  اكبر مناورة لحلف الناتو ..

وتداولت وسائل اعلام دولية مقاطع فيديو  لحاملة الطائرات وقد عجز طاقمها عن تحريكا من الميناء البريطاني للمشاركة في المناورة البحرية التي  كان  يتوقع ان تكون الأكبر، بينما اصطف المئات على الرصيف لمشاهدة انطلاقها.

ووصفت تلك الوسائل فشل تحريك حاملة الطائرات البريطانية بمثابة وصمة عار أخرى للأسطول البريطاني. 

وكان يتوقع ان تتجه الحاملة صوب البحر الأحمر ، وفق ما نقلته  وسائل اعلام بريطانية عن نائب وزير الدفاع في وقت سابق، لكن التعثر الجديد يقلل من فاعلية مشاركتها  خصوصا في ظل العمليات المكثفة والضربات المركزة للقوات اليمنية. 

خاص -  YNP ..

أبدت السعودية، الثلاثاء، استعدادها توقيع اتفاق  سلام مع اليمن ..


 يأتي ذلك بعد نحو 8 سنوات من الحرب والحصار المدمرة وسط تطورات تنبئ بتصعيد في المنطقة. 

وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان خلال مقابلة تلفزيونية  بان بلاده مستعدة للتوقيع على خارطة اممية للسلام في اليمن في اقرب فرصة، مشيرا إلى اقتراب المفاوضات من  استكمال خارطة طريق والسير عليها  نحو السلام.

ونفى بن فرحان المزاعم الامريكية حول توقف مفاوضات السلام في اليمن  نتيجة التوترات في البحر الأحمر  جراء العمليات اليمنية ضد السفن المرتبطة بإسرائيل.

وتأتي تصريحات بن فرحان التي تعد الأولى منذ بدء المفاوضات قبل نحو عامين عشية تصاعد وتيرة المواجهة في البحر الأحمر مع وضع اليمن كلا من بريطانيا وامريكا على قائمة الدول المعادية لليمن وتكثيف الهجمات ضد سفنهما في اهم الممرات الملاحية.

وامتدت تلك المواجهات مؤخرا إلى قبالة السواحل السعودية في جيزان.

وتخشى السعودية ان تمثل  التصعيد الأمريكي – البريطاني الغربي في البحر الأحمر بمثابة نسف للمفاوضات التي قادتها سلطنة عمان ونجحت خلالها من تحقيق اختراق لجدار الازمة بين صنعاء والرياض خصوصا في ظل التصنيف الأمريكي .