طالبان تسيطر على نصف أفغانستان

طالبان تسيطر على نصف أفغانستان

 

YNP: حققت حركة طالبان مؤخراً مكاسب كبيرة في أفغانستان، وتسيطر الآن على أكثر من 210 مناطق، وفقاً لمسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية في منتصف يوليو (تموز) الجاري.

وخلص المسح إلى أن هذا يعني أن حركة طالبان تسيطر على أكثر من 50% من نحو 400 منطقة في 34 إقليماً في أفغانستان.

وأكدت نتائج المسح أن سيطرة الحكومة تقلصت إلى نحو 110 منطقة في أنحاء البلاد.

بالإضافة لذلك، تشهد نحو 80 منطقة اشتباكات بين الجانبين.

ويشار إلى أن طالبان حققت معظم مكاسبها منذ أن بدأت القوات الدولية في مايو (أيار) الماضي سحب قواتها رسمياً.

وقد تأثر عدد قليل للغاية فقط من الأقاليم من تقدم طالبان الأخير حتى الآن. وأحد هذه الأقاليم هو بانجشير، الذي يقع شمال شرق البلاد، ومسقط  رأس القائد الشهير المعادي لطالبان أحمد شاه مسعود.

ويأتي في المرتبة الثانية إقليم باميان، الذي فقد هذا العام منطقتين فقط لصالح حركة طالبان. ويتمتع الإقليم المتعثر اقتصادياً بالهدوء، بحيث أصبح على مدار الأعوام الماضية موقع جذب سياحي، ويستقبل عشرات الآلاف من الأفغان ومئات الأجانب كسائحين سنوياً.

ويشار إلى أن حركة طالبان تركز على شمال البلاد، حيث كانت المقاومة السابقة لحكمهم هي الأقوى في الفترة من 1996 حتى 2001.

وحققت حركة طالبان مؤخراً أيضاً مكاسب في معقلها التقليدي إقليم قندهار بجنوب أفغانستان.

وسيطرت طالبان في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء الماضي، على منطقة "سبين بولداك"، حيث يقع أحد أهم المعابر الحدودية والتجارية في البلاد، بحسب ما ذكره البرلماني جول أحمد كامين، وعضو مجلس الإقليم نعمة الله وفا.

وفقد المزيد من الأشخاص حياتهم وتشردوا من منازلهم، في ظل اشتداد القتال.

وقال مدير مستشفى قندهار الإقليمي، الدكتور محمد داوود، اليوم الأحد، إن الأيام السبعة الماضية شهدت تسجيل 58 حالة وفاة و221 إصابة من العسكريين والمدنيين.

كما تشير تقارير أولية صادرة عن الأمم المتحدة إلى نزوح 11200 شخص بسبب الصراع في قندهار فقط، خلال الأسبوع الماضي. ويخشى بعض الخبراء من أن تتجه البلاد نحو حرب أهلية دموية أخرى.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :