هل تكشف "العيون" الإصابة بالاكتئاب

هل تكشف "العيون" الإصابة بالاكتئاب

لم تعد العيون لغة للجسد تكشف مشاعرنا، وتبوح عن مكنوناتنا نحو الآخرين فقط، بل توصلت الدراسات الحديثة إلى وجود مجموعة من أعراض الاكتئاب على العين، هذه الأعراض توافقت إلى حد كبير مع الكشف عن عدد من الأعراض الجسدية التي يسببها الاكتئاب؛ إذن كيف يمكن الكشف عن الإصابة بالاكتئاب من خلال بعض الأعراض التي تصيب العين؟ سنجيب عن هذا السؤال في متن مقالنا.

أعراض الاكتئاب على العين

دأت الدراسات البحثية تتطرق إلى البحث عن التأثير المباشر وغير المباشر للاكتئاب على النظر ووظيفة العينين، بالإضافة إلى المنطقة المحيطة بالعين، خاصة مع شكوى عدد كبير ممن ثبت إصابتهم بالاكتئاب من: تشوش الرؤية، أو الألم في الجفن، أو ضعف النظر، وبناءً عليه توصل إلى مجموعة من أعراض الاكتئاب بالعين كان منها:

غلبة اللون الرمادي على الرؤية

توصل فريق بحثي ألماني بمستشفى فرايبورغ الجامعي في فحوى دراسته في عام 2010م إلى أن: عشرات المصابين بالاكتئاب غير قادرين على التمييز بين الأبيض والأسود؛ لأنهم فقط يرون الأشياء بلون رمادي، وخاصة في الحالات المتقدمة من الاكتئاب، فُسر ذلك بالخلل في إنتاج مادة الدوبامين لدى مرضى الاكتئاب؛ مما يؤثر على الخلايا العصبية المكونة لشبكية العين، وهو ما يسبب عدم القدرة على رؤية الأشياء بألوانها الحقيقية.

الخلل في استيعاب الألوان المتناقضة

تقل القدرة على إدراك شبكية العين للمتناقضات من الألوان لدى مصابي الاكتئاب، حيث أجريت الأبحاث على مجموعات منهم، ثم عُرضت إحدى المجموعات لمؤثرات بصرية متناقضة الألوان بلوني: الأبيض، والأسود؛ ليُكتشف خلل في وصول الشحنات الكهربائية إلى خلايا الشبكية من المخ، وهو ما يسبب صعوبة في إدراك هذه التناقضات.

تشوش الرؤية

الزيادة في إنتاج هرمونات التوتر والقلق يترتب عليها حالة من: الأرق، صعوبة في النوم، بالإضافة إلى الحزن، والتعب؛ مما يؤدي إلى الشعور بصداع مستمر في الرأس، وخاصة في منطقة العين، وهو ما يساعد على شعور ازدواج الرؤية وتشوش في النظر، وهو ما يرتبط بأعراض ضعف التركيز والانتباه لدى مصابي الاكتئاب.

ضعف توازن حركة العين

يربط الطب النفسي بين الإصابة بالاكتئاب، أو الأرق، أو القلق وبين الخلل في حركة العين، حيث تصبح غير منتظمة، وخاصة: تشنج جفن العين، الحركة السريعة، وضعف المطابقة بين حركات العينين، وهو ما يؤثر بصفة أكبر على توازن الشخص وتركيزه، وللأدوية المضادة للاكتئاب تأثير في حدوث هذا الخلل.

الحساسية تجاه الضوء

الحالة النفسية لمريض الاكتئاب عامل قوي يؤثر على إفراز مادة الدوبامين، ومن ثم تتأثر الناقلات العصبية للعينين، والتي يضعف معها قدرة هذه الخلايا في الشبكية على التعرض للألوان والإضاءة، وخاصة الشديدة، وهو ما يجعل حساسية الضوء من أهم أعراض الاكتئاب بالعين.

الإصابة بالعين الدامعة

كثرة إفراز الدموع بالعين بدون سبب مرض عضوي له أسباب نفسية وأخرى جسدية، حيث تتأثر الخلايا العصبية في القناة الدمعية، ومحيط الشبكية بالأرق والإجهاد، خاصة مع الحساسية من الضوء، وهو ما يؤدي إلى كثرة الدموع، وتواجدها باستمرار في الجفون.

الهالات السوداء

قد تتعجبوا من الأمر، خاصة مع وجود أسباب كثيرة قد ينتج عنها: الخطوط الداكنة، البقع، والهالات في محيط العينين، ولكن نعم؛ فالهالات السوداء من أعراض الاكتئاب على العين، حيث إن الاكتئاب النفسي بحسب أطباء الجلدية من أكثر دوافع إرهاق الجسم، وخاصة العينين مع: الأرق، اضطرابات النوم، وفقدان الشهية، بالإضافة إلى ضعف التركيز والنظر، تبدأ هذه الخطوط الداكنة في الظهور في محيط الجفن وحول العين.

 وبالتالي أعراض الاكتئاب على العين لا تنحصر في ضعف النظر فقط، بل أيضًا تؤدي إلى ظهور الحالة العامة للعينين في ذبول، وضعف مع ترهل جلد الجفون، وعدم نقاء العين من الشوائب، واحمرارها الدائم، هذا بجانب التأثيرات الصحية على مستوى قوة النظر.

هل أمراض العين تسبب الاكتئاب؟

أثبتت دراسة صينية حديثة ازدواجية العلاقة بين الاكتئاب ومشكلات النظر والعين، فالأمر لا يقتصر على أعراض الاكتئاب بالعين فقط، بل يمكن لأمراض العيون أن تجعل الشخص مكتئبًا، فبحسب الدراسة تبين أن نسبة كبيرة من مرضى العيون لديهم اضطراب نفسي بسيط يسبب لهم حالة من الاكتئاب، فيتزامن مع ضعف البصر، تشوش الرؤية، والجفاف حالة من الاكتئاب تتراوح أعراضها بين: الضعيف، والمتوسط، وقد يصل للحالات المزمنة لدى مرضى العيون من الدرجات المتقدمة.

كما كشفت الدراسة عن أن أكثر أمراض العيون تأثيرًا على الحالة النفسية، انعدام الرؤية، الضمور البقعي، وجفاف العين، بالإضافة إلى ضمور الشبكية والاعتلال البصري، حيث يجد المريض نفسه غير قادر على تمييز الألوان، أو الرؤية الواضحة، والتي يمكن أن تصل مضاعفاتها إلى حد العمى، وهو ما يؤثر على استقرار الحالة النفسية.

نصائح تجنب أعراض الاكتئاب على العين

الاكتئاب ليس مرضًا خطيرًا، بل يمكن السيطرة على أعراضه لتجنب حدوث أي نوع من المضاعفات؛ لذا من المهم أن يدرك الشخص أن أعراض الاكتئاب بالعين يمكن أن تُتجنب في حال:

ـ  التواصل مع طبيب متخصص للتعامل مع أعراض الاكتئاب.

ـ وصف الأدوية المناسبة، والتعامل مع المرض في كل مراحله سيؤثر إيجابيًا على العين، وعلى باقي وظائف الجسم.

ـ من المهم استشارة طبيب متخصص في العيون لعمل الفحوصات اللازمة؛ لاستبعاد وجود أي مشكلات صحية أخرى بالعين.

ـ الالتزام بتعليمات الطبيب من: أدوية، وعلاج معرفي وسلوكي؛ للقدرة على النوم، وحماية الشبكية من أي خلل.

ـ تجنب الإجهاد البدني، ومحاولة تقليل الإجهاد النفسي؛ لحماية الشبكية من الانفصال، أو العتم.

 

ختامًا… الاكتئاب لم يعد سببًا: للخمول، انعدام الرغبة، فقدان الشغف، الانطوائية، والحزن فقط، بل له العديد من الآثار السلبية على الكثير من أعضاء الجسم ووظائفها، ومنها: أعراض الاكتئاب على العين، والتي تحتاج إلى استشارة طبية على الفور؛ لتفادي أي مضاعفات.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :