الإنتقالي يهدد بطرد قوات محسن من حضرموت

الإنتقالي يهدد بطرد قوات محسن من حضرموت

YNP _ خاص :

هددت قيادات المجلس الإنتقالي، السبت، بطرد قوات الإصلاح من محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

جاء ذلك، بعد ساعات من اغتيال رئيس فرع المجلس في العبر، وسط اتهامات للإصلاح بالوقوف وراء الحادثة.

وقالت الهيئة التنفيذية للإنتقالي في حضرموت، في بيان لها، إن قوات المنطقة العسكرية الأولى باتت تشكل خطرا على أمن واستقرار المحافظة.

وحمل البيان قوات محسن مسؤولية إنهيار الأوضاع الأمنية في الهضبة النفطية، مشيرا إلى أن خروج تلك القوات سيساهم في انخفاض التوترات وعودة الإستقرار لمديريات الوادي والصحراء.

وتأتي هذه التهديدات، تزامنا مع تصاعد الصراعات بين الإنتقالي وقوات الإصلاح في حضرموت، وسط استماتة الأخيرة بالحفاظ على وجودها في أهم وآخر مناطقها في المحافظات الجنوبية.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :